نظم مركز رؤية جديدة الإعلامي  في كلية بيت لحم للكتاب المقدس ورشة عمل بعنوان “المرأة بين الأعراف والقوانين ” وذلك في المبنى الجديد للكلية بحضور أكثر من 30  امرأة  من مختلف الشرائح من محافظات بيت والخليل ورام الله.

افتتح  أعمال الورشة  عميد كلية بيت لحم القس الدكتور جاك سارة حيث رحب بالمتحدثات والمشاركات فيما قدم الأستاذ جبرائيل حنا مدير دائرة الإعلام نبذة عن المركز .

وتناولت المحاضرات جوانب مختلفة هدفت إلى رفع مستوى الوعي بالحقوق القانونية والاجتماعية حيث تطرقت  الأستاذة شذى أبو سرور  مشرفة المناصرة في جمعية الشُبان المسيحية  والناشطة في الحركة المطلبية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في فلسطين إلى المعاناة المركبة للنساء ذوات الإعاقة .

فيما ركزت الأستاذة ليندا جرايسة رئيسة قسم الخدمات المجتمعية في مركز محور  لحماية وتمكين المرأة والأسرة من العنف على ضرورة كسر الصورة النمطية للمرأة وتفعيل دورها  في دفع عجلة التنمية.

واستعرضت  الأستاذة لوسي ثلجية منسقة المشاريع في مركز وئام لحل النزاعات  المواثيق الدولية التي تنص على حقوق إضافية للمرأة ودعت إلى ضرورة إيجاد خطة وطنية لتفعيل هذه الحقوق.

وتحدثت المحامية سلوى بنورة من مركز المرأة للإرشاد القانوني والاجتماعي عن قانون الأحوال الشخصية  المعمول به في دولة فلسطين  حيث أثار مضمون المحاضرة الكثير من التساؤلات حول عدالة القوانين المطروحة.

وتخلل المحاضرات طرح العديد من الأسئلة والمداخلات التي أثرت مضمون الورشة وقدمت معلومات إضافية للمشاركات اللواتي  عبرن عن رغبتهن المشاركة في المزيد من النشاطات الشبيهة والتي تساهم رفع مستوى الوعي وتعزز قدرتهن على مواجهة التحديات .

 وقامت الأستاذة سهام خوري بإدارة وتيسير الحوار فيما قامت الأستاذة سلام قمصية بالتنسيق الإداري للورشة  وقدم طاقم الإنتاج التلفزيوني الخدمات التقنية والتصوير بإدارة المخرج علاء خوري وفني المونتاج أشرف القزحة.

 وتأتي هذه الورشة كجزء من نشاطات المركز الذي يهدف إلى إحداث التغيير الايجابي في المجتمع الفلسطيني وتشكيل رأي عام مناصر للقضايا العادلة خاصة ما يتعلق بالفئات المستضعفة.