تعرّف على مجلس أمناء كلية بيت لحم للكتاب المقدس

منذ نشأتها، تمت إدارة كلية بيت لحم للكتاب المقدس من قبل مجلس محلي للأمناء. سبعة أمناء منهم يشرفون على عمل الكلية، بينما يخدم غيرهم من القادة المحليين المجلس عن طريق الانتخابات حسب الحاجة. يمثّل الأمناء مختلف المهن والطوائف من مختلف الخلفيات الكنسيّة، ما يعكس طبيعة كلية بيت لحم للكتاب المقدس المتعددة الطوائف. يملك أعضاء المجلس المهارات المختلفة، والتي تعكس الخبرة في المجالات المختلفة بما فيها اللاهوتية والأكاديمية وصنع السلام/المصالحة والمالية والموارد البشرية والرعوية والقانونية والإدارية.

وقد أجرى أعضاء مجلس أمناءنا انتخابات جديدة خلال اجتماعهم الأخير الذي عُقد في حرم كلية بيت لحم للكتاب المقدس. وانتخبوا رئيسا جديدا ونائبا للرئيس وسكرتيرا وأمين صندوق.

أعضاء مجلس أمناءنا هم: طناس القسيس، سامي عوض، هند خوري، نسيم نور، جوناثان كتاب، جريس حبش، وسمر الأعرج.

إنه لمن دواعي سرورنا أن نعرفكم على أعضاء مجلس أمناءنا الذين يعملون بجد جنبا إلى جنب مع قادتنا من أجل استمرار كلية بيت لحم للكتاب المقدس في المضي قدما لمجد الله.

طناس القسيس

طناس هو رئيس مجلس الأمناء، وهو المدير الإقليمي لجمعية الكنيسة الإرسالية لأوروبا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وهو يملك رؤية لتغيير الطريقة التي ينظر بها الغرب إلى الشرق الأوسط والطريقة التي ينظر بها الشرق الأوسط إلى الغرب، كان لدى طناس شغفا للتعلم ولوسائل الإعلام، والاعتقاد الراسخ بأن الحل الوحيد لمنطقة الشرق الأوسط هو يسوع المسيح.. بدأ طناس مهنة المحاسبة في كلية بيت لحم للكتاب المقدس، وكان جزءا من جوقة كلية بيت لحم للكتاب المقدس لسنوات عديدة، وكان كذلك جزءا لا يتجزأ في التحضير لاحتفالات الذكرى ال25 سنة على تأسيس الكلية. طناس هو ملتزم ببذل كل ما في وسعه لمساعدة جسد المسيح في التصالح والعمل معا، من أجل الرب يسوع المسيح وشهادته فينا

سامي عوض

سامي هو نائب رئيس مجلس الأمناء، وهو المدير التنفيذي لمؤسسة هولي لاند ترست، وهي منظمة فلسطينية رائدة ملتزمة السعي لتحقيق المساواة والعدالة من خلال اللاعنف.  ساهم سامي في إنشاء متحف الكتاب المقدس في بيت لحم، وهو أيضا واحد من مؤسسي وشركاء راديو بيت لحم 2000 وهي واحدة من المحطات الإذاعية الأولى التي أطلقت في فلسطين. اليوم، يستمر عمل سامي في التركيز على نبذ العنف باعتباره حافزا لوضع حد لجميع أشكال الصراع وإقامة سلام دائم وشامل في الأراضي المقدسة.

هند خوري

هند هي خبيرة اقتصاد فلسطيني. وقد خدمت مع الأمم المتحدة في مجال التنمية الاقتصادية والبشرية، كوزيرة شؤون القدس في السلطة الوطنية الفلسطينية، وكسفيرة لفلسطين في فرنسا بين عامي 2006 و2010، وهي رئيسة معهد الأبحاث التطبيقية في القدس (أريج)، والذي يحظى باحترام كبير في جميع أنحاء العالم لأجل أبحاثه الدقيقة ورسمه لخرائط المنطقة.  لقد تحدّثت هند في العديد من المؤتمرات والندوات محليا ودوليا، وهي أيضا رئيسة نادي روتاري بيت لحم.

نسيم نور

نسيم هو مستشار تنمية القطاع الخاص في فلسطين. وكخبير للتنمية الاقتصادية، يعمل نسيم في مكتب ممثل اللجنة الرباعية كمستشار للسيد توني بلير، قائدا لقطاع السياحة. يملك نسيم أكثر من خمسة وعشرين عاما من الخبرة الدولية في القطاع الخاص وفي تصميم وتنفيذ برامج إنسانية كبيرة للتنمية عبر العديد من البلدان والمناطق.

جوناثان كتاب

محام في مجال حقوق الإنسان في إسرائيل وفلسطين، وهو المؤسس المشارك في إنشاء المركز الفلسطيني لدراسات اللاعنف. كما شارك جوناثان أيضا في تأسيس العديد من المنظمات والتي يلعب فيها دورا قياديا، وكان نشطا في قضايا السلام والعدالة لسنوات عديدة. يعدّ جوناثان سلطة معترفا بها في القانون الدولي وحقوق الإنسان والشؤون الفلسطينية والإسرائيلية. لقد درّس جوناثان القانون في الجامعات الفلسطينية، وألقى محاضرات على نطاق واسع في جميع أنحاء الولايات المتحدة وفلسطين. وهو يملك ترخيصا لممارسة مهنة المحاماة في فلسطين وإسرائيل ونيويورك.

جريس حبش

شارك جريس في العديد من المنظمات الإنجيلية خلال حياته. وكمدير تنفيذي لبرنامج التعليم اللاهوتي بالتمديد (PTEE)، هدفه هو جعل التعليم اللاهوتي متاحا للناس أينما كانوا. وقد خدم جريس مع PTEE لسنوات عديدة كمدرّس، وكعميد أكاديمي في الأردن، ورئيسا للّجنة التنفيذية للبرنامج.

بدأت قصة أمانة الله منذ 38 عاما، وهي لا تزال حية كالملح والنور في عالم مظلم بسبب هؤلاء الخدّام. فهم يعملون بجد مع قيادة الكلية، المؤسس الدكتور بشارة عوض والرئيس الحالي القس الدكتور جاك سارة. نود شكرهم جميعا على ما يقومون به لمجتمعاتنا وبلدنا. ونصلي إلى الله أن يبارك أكثر فأكثر عمل الكلية من أجل ملكوت الرب.