كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف أشخاص من ذوي الإعاقات وتقيم احتفالاً خاصاً بهم.       

استضاف مسرح كلية بيت لحم للكتاب المقدس أربع مؤسسات من محافظة بيت لحم والتي تحتضن أشخاص من ذوي إعاقات تتفاوت بين العقلية والحركية والبصرية.

استمتع حوالي 100 مشارك بمشاهدة  مسرحية “دكان الألعاب” من إنتاج مسرح عناد، حيث تميزت المسرحية بطابعها التفاعلي الذي لامس قلوبهم وأيقظ مشاعر الفرح في أعماقهم وحملهم إلى عالم جميل حلقوا فيه كالفراشات الراقصة المفعمة بالبراءة والحيوية.

افتتح الحفل الدكتور بشارة عوض مؤسس كلية بيت لحم للكتاب المقدس، وتحدث عن المسؤولية الاجتماعية والأخلاقية الكامنة وراء رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة، وشكر دائرة الإعلام على لفتتها الكريمة وعبّر عن سعادته بلقاء ضيوفه  وشجّع المجتمع المدني على الاستمرار والتقدم في مجال الخدمات الإنسانية وتمنى للجميع  التوفيق والنجاح.

بدوره  شكر الأستاذ الفنان خالد المصو مدير مسرح عناد  الدكتور بشارة عوض على هذه الاستضافة، وعاد بذاكرته  إلى سنوات طويلة مضت  وبالتحديد إلى نهاية السبعينات، وتحدث عن الحلم الذي راود الدكتور بشارة عوض والذي بدأ بنواة صغيرة استطاعت أن تنمو لتشيد هذا الصرح العلمي الذي يقدم كل ما بوسعه لأبناء الوطن.

ومن الجدير ذكره أن الفنان المصو تميز بالتزامه بقضايا مجتمعه وقدم العديد من الأعمال الفنية، التي تحمل رسائل قوية قادرة على إحداث التغيير الايجابي في حياة الأطفال والشباب والأشخاص ذوي الإعاقة. وجاءت هذه المسرحية جزء  من إبداعات مسرح عناد بفريقه المتميز، حيث أن مسرحية  (دكان الألعاب) هي عرض تفاعلي تربوي ينقل رسائل تربوية للأطفال تتعلق بمواضيع عديدة كالقناعة، والنظافة، والبيئة، والرياضة والغذاء السليم.

وفي ختام الحفل قدم فريق العمل  الهدايا لكافة المشاركين من الأشخاص ذوي الإعاقة،  وتم تبادل الهدايا الرمزية مع المؤسسات الشريكة وهي معاً للحياة، وجمعية الملاذ الخيرية، وجمعية بيت الرجاء للمكفوفين ومركز الواحة.