إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد

مع انتهاء عام 2019 ودخولنا إلى عام 2020، كانت كلية بيت لحم للكتاب المقدس مشغولة حول العالم بالتحدث والتدريس وحضور المؤتمرات والأحداث المختلفة. كنا منبهرين بما قدمه الرب وعمله في خدمة كلية بيت لحم للكتاب المقدس على الصعيدين المحلي والعالمي، مقدمين الشكر له بشكل دائمًا.

ألمانيا

تشرفت كلية بيت لحم للكتاب المقدس بإجراء أول ورشة عمل لها في ألمانيا، حيث تم توجيه الدعوة إلى طلاب برنامج دراسات الكتاب المقدس عبر الإنترنت، وجميعهم من العرب الذين يعيشون في أوروبا. يأتي هذا النشاط من قسم كلية بيت لحم للكتاب المقدس عبر الإنترنت نتيجة لشغفه ورعايته باحتياجات الطلاب وضرورة مقابلتهم وجهاً لوجه حتى يتسنى للكلية التعرف عليهم شخصيًا وتشجيعهم وتلبية احتياجاتهم كعائلة واحدة كبيرة.

شملت ورشة العمل هذه عبر الإنترنت تسعة طلاب وثلاثة أعضاء هيئة تدريس: الدكتور القس جاك سارة، رئيس كلية بيت لحم للكتاب المقدس، والذي شارك الطلاب عن أهمية مهمة الكنيسة اليوم وخدمتها في العالم؛ والدكتور القس منذر اسحق، العميد الأكاديمي لكلية بيت لحم للكتاب المقدس، والذي شارك الطلاب عن تطبيق فن إجراء الوعظ التوضيحي؛ والدكتورة مادلين سارة، عضوة هيئة تدريس ومحاضرة في كلية بيت لحم للكتاب المقدس، والتي قدمت عروضاً حية قابلة للتطبيق حول الإرشاد المسيحي.

في ختام ورشة العمل هذه، تمكنت الكلية من تلقي ملاحظات جوهرية من الطلاب الذين أعربوا عن تقديرهم للكلية وكذلك لمواد التعلم الأكاديمية التطبيقية التي تمت مشاركتها.

جنوب أفريقيا

في نهاية عام 2019، سافر الرئيس جاك سارة والرئيس الفخري، الدكتور بشارة عوض، إلى جنوب إفريقيا للمشاركة في مؤتمر حول زراعة الكنائس. ضم هذا التجمع أشخاصًا من العديد من البلدان المختلفة حول العالم، وكان وقتهم معًا هو وقت تشجيع وتبادل للشهادات حول زراعة الكنائس التي تجري في ثقافات حول العالم. سلط هذا التجمع من قادة الكنيسة المجتمعين في بريتوريا الضوء على الحركات الرئيسية في مختلف البلدان التي تعمل على تمكين حركات زراعة الكنائس الأصلية. تضمنت العديد من الجلسات المشاركة حول التلمذة والتوجيه والحركات والاستراتيجيات المحلية لزراعة الكنائس.

وعلق الرئيس جاك سارة على التجمع قائلاً: “كنائسنا هنا في فلسطين هي أصغر من غيرها، لكننا لا نقيسها من حيث العدد؛ بل من حيث التأثير. مؤتمرات مثل تلك الموجودة في بريتوريا تسمح لنا بجمع الموارد وبناء شبكات أقوى. ونرى المعاملة بالمثل فيما يتعلق ببناء مملكة الله بين الأمم التي نخدمها، وهذا تشجيع كبير. لدى كلية بيت لحم للكتاب المقدس تأثير عالمي أكبر مع طلابنا الذين يخدمون الآن في جميع أنحاء العالم.

يتم تعزيز شبكتنا وتأثيرنا من خلال هذه التجمعات، التي تساعد على تأجيج خدمة كلية بيت لحم للكتاب المقدس.

الولايات المتحدة الأمريكية

استُضيف الأستاذ دانيال بنورة، أستاذ في مقارنة الأديان، في الاجتماع السنوي للجمعية الدولية لدراسات القرآن، والذي يحدث بالتزامن مع جمعية الأدب اللاهوتي، من خلال الأكاديمية الأمريكية للدين في سان دييغو في أواخر نوفمبر. وقد قدم ورقة عن “آيات الأرض” في القرآن، والتي تسعى إلى فهم وظيفة وغرض الأرض المقدسة كما تأثرت بنصوصها الكتابية.

بالتزامن مع هذا المؤتمر الأكاديمي، دُعي دانيال في جولة لإلقاء المحاضرات في ولاية كاليفورنيا وتكساس في بداية ديسمبر، حيث تحدّث عن مواضيع تتعلق بالصراع المستمر بين فلسطين وإسرائيل، واللاهوت الفلسطيني، والعلاقات المسيحية الإسلامية لحوالي 15 جامعة وكنيسة مختلفة. فتحت أماكن التحدث هذه الباب أمام دانيال للمزيد من المشاركة حول عمل كلية بيت لحم للكتاب المقدس والخدمة التي نقوم بها هنا وحول العالم.

سافر أيضا إلى أمريكا في نهاية العام، طالبة كلية بيت لحم للكتاب المقدس، رهام خير، والتي حضرت مؤتمر Passion2020 (الشغف 2020) في أتلانتا، جورجيا. وهو تجمع للشباب يتحدى أولئك الذين يحضرون المؤتمر للعيش بطريقة تعكس مجد الله لمن حولهم. كانت تجربة رهام في هذا المؤتمر، كما قالت، “تحولاً اختبرته في حياتي الروحية“. كان هناك 65,000 طالبا يعبدون الله معًا، ووجدت رهام مجموعة أخرى من الشباب العرب من بلدان مثل المغرب ولبنان ومصر، وقد أمضوا وقتًا في الصلاة لبعضهم البعض. “كان من الرائع بالنسبة لي مقابلة مجموعة من العرب والصلاة معًا. كان المؤتمر يركز على أن يكون جيلنا مستعدًا ليعكس نور الله من خلال كوننا النور الذي دعانا إليه الله”. نحن سعداء لأن طلابنا قادرون على الانضمام إلى هذه المؤتمرات التي تجمع الشباب من جميع أنحاء العالم.

هولندا

تمت دعوة الدكتور بشارة عوض للتحدث مع وفد من فلسطين نيابة عن المسيحيين الفلسطينيين، في هولندا. تضمنت هذه الرحلة التي استمرت خمسة أيام لقاءًا مع المسؤولين الحكوميين وأعضاء البرلمان لعرض محنة المسيحيين الفلسطينيين في فلسطين. ومع ازدياد صعوبة الوضع في فلسطين، من المهم أن نشارك قادة العالم الآخرين حول النضال المستمر للمسيحيين، وهجرتهم من الأرض إلى أجزاء أخرى من العالم. شارك الوفد الفلسطيني قادة الحكومة رغبتهم في رؤية وضع المسيحيين الفلسطينيين معكوسا حتى تتمكن الأجيال القادمة من البقاء والازدهار في الأرض.

نرى هذه الفرص لمشاركة حقائق المسيحيين الفلسطينيين خطوة حاسمة لبناء الوعي واتخاذ خطوات نحو مستقبل أكثر استدامة في فلسطين.

إندونيسيا

حضر الرئيس القس جاك سارة اجتماع التحالف الإنجيلي العالمي في إندونيسيا في نهاية عام 2019. يوفر هذا التجمع منصة للقادة في المجتمع الإنجيلي من جميع أنحاء العالم للالتقاء. يعمل الرئيس سارة كحافز لاجتماع قادة إنجيليين وطنيين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ومع حضور أكثر من 1000 قائد، كانت هناك طاقة هائلة وانخراط مع أعضاء التحالف من العديد من الثقافات والكنائس المختلفة. تمكن الرئيس سارة من المشاركة والوعظ في العديد من الكنائس المختلفة في منطقة جاكرتا.

إنه لشرف لنا أن نستمر في تمثيل فلسطين على المسرح العالمي بين الإنجيليين في جميع أنحاء العالم. نحن نشكر الرب على هذه الفرص للمشاركة حول العمل ليس فقط في فلسطين وكلية بيت لحم للكتاب المقدس، ولكن داخل منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.