12291318_10153292628138583_8583518616325448740_o

الدكتور بشارة عوض

المنصب: المؤسس والرئيس الفخري لكلية بيت لحم للكتاب المقدس

التعليم:

درس بشارة في مدرسة دار الأولاد الابتدائية في القدس بين عامي 1948 و1954. بينما درس الثانوية في مدرسة سانت جورج العليا بين عامي 1954 و1960. بعد دراسته الثانوية، التحق بجامعة داكوتا ويسليان في ميتشيل، جنوب داكوتا، في الولايات المتحدة في 1960 وتخرج في عام 1964 بدرجة البكالوريوس في الرياضيات مع درجة فرعية في الكيمياء. بعد ذلك، درّس بشارة في المدرسة الثانوية لعدة سنوات ما بين عامي 1964 و1970، بينما بدأ في عام 1968 بحضور دورات مسائية في كلية ولاية ميسوري ليحصل على درجة الماجستير في التعليم في عام 1970. وفي عامي 1981 و1982، التحق ببرنامج خاص في معهد الإخوة المينونايت اللاهوتي في فريسنو، كاليفورنيا، لمدة عام واحد.

الخدمة:

كان بشارة نشطا للغاية في حياته المهنية، ولا سيما في تطوير وتوسيع كلية بيت لحم للكتاب المقدس. وقد سافر على نطاق واسع في منطقة الشرق الأوسط وآسيا وأوروبا والولايات المتحدة. ويملك بشارة العديد من الجوائز في رصيده، من حصوله على جائزة أكثر الخريجين نجاحا في داكوتا ويسلين وحتى نيله ثلاث درجات دكتوراه فخرية (من كوريا، جامعة القدس وجامعة داكوتا ويسلين). في عام 1999، حصل على جائزة بيرس بوب للخدمة المسيحية، والتي مُنحت له من قبل مؤسسة الرؤية العالمية الدولية. في عام 2012، نقل الدكتور بشارة عصا القيادة للدكتور جاك سارة، ولكنه بقي عضوا فاعلا في المجتمع، إذ تراه في منظمة نادي الروتاري في بيت لحم، وفي قيادة تطوير البرنامج الجديد لدراسات السلام في كلية بيت لحم للكتاب المقدس.

سيرة ذاتية شخصية:

ولد الدكتور بشارة عوض في القدس في عام 1939.

تزوج بشارة من سلوى قسطندي أندريا من غزة في عام 1970، واستمروا في العيش في الولايات المتحدة لمدة سنتين، بينما كان يدرّس في مدينة كانساس في المدرسة الثانوية المركزية. بعد ولادة ابنه الأول، سامي، في عام 1972، انضم بشارة للّجنة المركزية للمينونايت كمتطوع في مدرسة الأمل في بيت جالا، فلسطين، حيث شغل منصب مدير لمدة عشر سنوات. وأصبح له ولسلوى طفلين آخرين، سمير، الذي ولد في عام 1973، ودينا، التي ولدت في عام 1977. وفي عام 1979، شعر بشارة بشيء يقوده لبدء كلية بيت لحم للكتاب المقدس. وبدعم من قادة مسيحيين آخرين، بدأ هذه الخدمة في مدرسة الأمل خلال ساعات المساء. ومنذ عام 1979 وحتى عام 2012، خدم بشارة كرئيس لكلية بيت لحم للكتاب المقدس.

كجزء من عائلة مسيحية فلسطينية ذات جذور عميقة في الأرض المقدسة، تميزت مرحلة الطفولة لدى بشارة بولادة الدولة الحديثة في إسرائيل والحروب التي تلت ذلك، حيث قتل والده على يد قنّاص في عام 1948. نشأ بشارة هو وأشقاءه الست على يد والدتهم الورعة والتقية، هدى، في حين اضطروا أيضا لقضاء بعض الوقت في دور الأيتام، بينما اجتازت الأسرة طريقها كلاجئين خلال العديد من السنوات الصعبة من الاضطرابات. تأرّخت قصة عائلة عوض في  كتاب “ذكريات فلسطينية: قصة أم فلسطينية وشعبها” بقلم أليكس عوض، والذي يمكنك شراؤه من متجرنا للهدايا وغيرها من مواقع التجارة المجزئة على الانترنت. يمكنك أن تقرأ أيضا عن بشارة في كتاب الأخ أندرو، “القوة الخفيفة”، وهو تقرير شخصي عن تجربته في العمل مع الكنيسة في العالم العربي.

شعار بشارة في الحياة يتكون من أربع زوايا: الإخلاص، والصدق، والخدمة والمحبة. وهو يرغب أن يجد الفلسطينيون الأمل والسلام في حياتهم من خلال المصالحة مع الله وأخيهم الإنسان.