هل تريد أن تعرف المزيد عن أرض الكتاب المقدس؟ هل ترغب في قضاء بعض الوقت مع المسيحيين الفلسطينيين، وفهم الحقائق اللاهوتية والاجتماعية والسياسية وعلاقتها بالأرض من خلال منظور مسيحي فلسطيني؟

يقدم لك مؤتمر المسيح أمام الحاجز فرصة فريدة كل سنتين لتغمر نفسك في سياق النزاع والمعرفة المباشرة عن صنع السلام والمصالحة. مؤتمر دولي يُعقد كل سنتين في بيت لحم، ويستضيف المئات من القادة الإنجيليين والعلماء من أجل النقاش والتفكير حول موضوع الصراع – كل ذلك في حوار مع الكتاب المقدس. كما يملك هذا المؤتمر روحا إنجيلية، وتجد في طابعه المميز الذي يجعله فريدا من نوعه: 1) متحدثون ذوي شأن، 2) إعطاء صوت للمسيحيين الفلسطينيين، 3) الانفتاح على وجهات النظر المتنوعة، 4) الحوار، و5) النشاط.

على هذا النحو، يمكن لهذا المؤتمر كل سنتين أن يعمل بمثابة مساق ممزوج ضمن برنامج الدراسة الدولي في كلية بيت لحم للكتاب المقدس، من أجل هؤلاء الراغبين في الحضور للحصول على ساعات أكاديمية.

مهمة مؤتمر “المسيح أمام الحاجز” هو تحدي الإنجيليين على تحمل المسؤولية للمساعدة في حل النزاعات في إسرائيل/فلسطين، من خلال الانخراط في تعاليم يسوع حول ملكوت الله.

في هذا السياق، إن الهدف من ذلك هو تحقيق الأهداف الأربعة الرئيسية لمؤتمرات المسيح أمام الحاجز، وهي:

  1. تمكين وتشجيع دور الكنيسة الفلسطيني في تحقيق السلام، من خلال بناء الثقة بين شعوب الأرض، وإزالة الكراهية، وممارسة التسامح والقبول، والتمكن من تقدير وفهم جميع الناس الذين يتقاسمون هذه الأرض.
  2. مناقشة واقع الظلم في الأراضي الفلسطينية، وخلق الوعي حول العقبات التي تحول دون المصالحة والسلام.
  3. إنشاء منصة لمشاركة جادة مع المسيحية الصهيونية، ومنتدى مفتوح للحوار المستمر بين جميع المناصب داخل الطيف اللاهوتي الإنجيلي.
  4. تحفيز المشاركين ليصبحوا دعاة لعمل المصالحة في الكنيسة في إسرائيل/فلسطين، وتداعياتها في منطقة الشرق الأوسط والعالم.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقعنا:  www.christatthecheckpoint.com