منذ نشأتها، تمت إدارة كلية بيت لحم للكتاب المقدس من قبل مجلس محلي للأمناء. سبعة أمناء منهم يشرفون على عمل الكلية، بينما يخدم غيرهم من القادة المحليين المجلس عن طريق الانتخابات حسب الحاجة. يمثّل الأمناء مختلف المهن والطوائف من مختلف الخلفيات الكنسيّة، ما يعكس طبيعة كلية بيت لحم للكتاب المقدس المتعددة الطوائف. يملك أعضاء المجلس المهارات المختلفة، والتي تعكس الخبرة في المجالات المختلفة بما فيها اللاهوتية والأكاديمية وصنع السلام/المصالحة والمالية والموارد البشرية والرعوية والقانونية والإدارية.

طناس القسيس

رئيس مجلس إدارة كلية بيت لحم للكتاب المقدس
المدير الإقليمي لجمعية الكنيسة الإرسالية لأوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا

المدير الإقليمي لجمعية الكنيسة الإرسالية لأوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ومع رؤية لتغيير الطريقة التي ينظر بها الغرب إلى الشرق الأوسط والطريقة التي ينظر بها الشرق الأوسط إلى الغرب، كان لدى طناس شغفا للتعلم ولوسائل الإعلام، والاعتقاد الراسخ بأن الحل الوحيد لمنطقة الشرق الأوسط هو يسوع المسيح. عمل طناس لحساب منظمة الرؤية العالمية في القدس لمدة تسع سنوات كمدير مالي/إداري، وعمل أيضا في رومانيا بمنصب مدير مالي. كما شارك طناس مع  المصالحة، وخدم في المجلس، وأيضا كقائد في لقاءات الصحراء وغيرها من أشكال التدريب. طناس هو رئيس مجلس إدارة الرؤية العربية، واحتضان الشرق الأوسط، وقلق الشرق الأوسط، وقد عمل أيضا مع مؤسسة العمل في تونس وإعلام الشرق الأوسط. بدأ طناس مهنة المحاسبة في كلية بيت لحم للكتاب المقدس، وكان جزءا من جوقة كلية بيت لحم للكتاب المقدس لسنوات عديدة، وكان كذلك جزءا لا يتجزأ في التحضير لاحتفالات الذكرى ال25 سنة على تأسيس الكلية. طناس هو ملتزم ببذل كل ما في وسعه لمساعدة جسد المسيح في التصالح والعمل معا، من أجل الرب يسوع المسيح وشهادته فينا.

سامي عوض

نائب رئيس مجلس إدارة كلية بيت لحم للكتاب المقدس
المدير التنفيذي لمؤسسة هولي لاند ترست

المدير التنفيذي لمؤسسة هولي لاند ترست، وهي منظمة فلسطينية رائدة ملتزمة السعي لتحقيق المساواة والعدالة من خلال اللاعنف. سامي حاصل على درجة الماجستير في العلاقات الدولية، وتخصص في السلام وحل النزاعات من الجامعة الأمريكية في واشنطن العاصمة، وحاصل على شهادة البكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة كانساس. قبل تأسيسه لمؤسسة هولي لاند ترست، عمل سامي مع جمعية الكتاب المقدس الفلسطينية في إنشاء متحف الكتاب المقدس في بيت لحم، وكان مسئولا عن أنشطة المركز الفلسطيني لدراسات اللاعنف في القدس، حيث قدّم المركز الندوات وورش العمل في حل النزاعات والديمقراطية واللاعنف. سامي هو أيضا واحد من مؤسسي وشركاء راديو بيت لحم 2000، وهي واحدة من المحطات الإذاعية الأولى التي أطلقت في فلسطين. اليوم، يستمر عمل سامي في التركيز على نبذ العنف باعتباره حافزا لوضع حد لجميع أشكال الصراع وإقامة سلام دائم وشامل في الأراضي المقدسة.

منى اسحق

منسقة مشاريع الحكم والديمقراطية
في مكتب ممثل الاتحاد الأوروبي للضفة الغربية وقطاع غزة

تعمل منى إسحق حاليا مع الوفد الأوروبي في إدارة مشاريع الحكم والديمقراطية في الضفة الغربية وقطاع غزة. حصلت منى على شهادة البكالوريوس في المحاسبة وشهادة الماجستير في العلاقات الدولية والتنمية. وقد بدأت مسيرتها المهنية في المحاسبة كمديرة مالية في عدد من المنظمات، منها شركة النسيج، والمدرسة الأنغليكانية الدولية، ومركز بيت لحم للسلام، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف). وبعد حوالي 10 سنوات، انتقلت إلى التدقيق الداخلي والتطوير المؤسسي في معهد أريج للأبحاث التطبيقية، حيث عملت أيضا كرئيسة دائرة الرصد والتقييم، وبعدها في منصب مديرة برنامج الحكم الرشيد. بالإضافة إلى تعليمها الجامعي، حصلت منى على عدد من شهادات الدبلوم وشهادات التدريب التي تغطي مجموعة واسعة من المواضيع، بما في ذلك إدارة المشاريع والحكم الرشيد والنوع الاجتماعي والتعزيز والنهج القائم على حقوق الإنسان، والحكم المشترك والوعظ ومراقبة السياسات العامة. وفي المقابل، قامت منى بالعمل كميسرة في عدد من ورش العمل التدريبية والاجتماعات. كما استخدمت خبرتها المكتسبة أيضا في مختلف التقارير والدراسات التي تتناول أساسا مجالات الحكم المحلي ورأس المال الاجتماعي.

نسيم نور

أمين صندوق مجلس إدارة كلية بيت لحم للكتاب المقدس
مستشار تنمية القطاع الخاص في فلسطين
خبير للتنمية الاقتصادية

مستشار تنمية القطاع الخاص في فلسطين. وكخبير للتنمية الاقتصادية، يعمل نسيم في مكتب ممثل اللجنة الرباعية كمستشار للسيد توني بلير، قائدا لقطاع السياحة. يملك نسيم أكثر من خمسة وعشرين عاما من الخبرة الدولية في القطاع الخاص وفي تصميم وتنفيذ برامج إنسانية كبيرة للتنمية عبر العديد من البلدان والمناطق. وتشمل خبرته السابقة العمل مع منظمة الرؤية العالمية في مناصب إدارية، والإدارة المالية في موريتانيا ورواندا وجنوب أفريقيا وتنزانيا وأستراليا وفلسطين، وهو أيضا مؤسس لأول مركز استعانة بمصادر خارجية للعمليات التجارية في فلسطين، والتي تركّز على السوق الدولية. وكان السيد نور من الحائزين على منحة فولبرايت، وهو يتحدث العربية والإنجليزية والفرنسية والإيطالية.

الدكتور جوناثان كُتّاب

محام في مجال حقوق الإنسان في إسرائيل وفلسطين

محام في مجال حقوق الإنسان في إسرائيل وفلسطين. ولد في القدس الغربية، ولكن عائلته انتقلت إلى الولايات المتحدة بعد حرب الأيام الست. بعد ممارسة المهنة مع مكتب محاماة وول ستريت لعدة سنوات، عاد جوناثان إلى الوطن ليشارك ابن عمه مبارك عوض في إنشاء المركز الفلسطيني لدراسات اللاعنف. شارك جوناثان أيضا في تأسيس العديد من المنظمات والتي يلعب فيها دورا قياديا، بما في ذلك مؤسسة الحق (المحامون وغيرهم ممن يساعدون في قضايا حقوق الإنسان)، ومعهد مانديلا للسجناء السياسيين، والمركز الفلسطيني لدراسات اللاعنف، ونُظم توثيق معلومات حقوق الإنسان (HURIDOCS). لقد كان جوناثان رئيس اللجنة القانونية، إذ فاوض على اتفاق القاهرة عام 1994 بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية، كما كان نشطا في قضايا السلام والعدالة لسنوات عديدة. يعدّ جوناثان سلطة معترفا بها في القانون الدولي وحقوق الإنسان والشؤون الفلسطينية والإسرائيلية.

لقد درّس جوناثان القانون في الجامعات الفلسطينية، وألقى محاضرات على نطاق واسع في جميع أنحاء الولايات المتحدة وفلسطين. كما تلقى تقديرا حقيقيا لعمله، بما في ذلك “جائزة كنيسة روثكو للالتزام بالحقيقة والحرية” في عام 1986. وهو يملك ترخيصا لممارسة مهنة المحاماة في فلسطين وإسرائيل ونيويورك.

جريس حبش

مدير تنفيذي لبرنامج التعليم اللاهوتي بالتمديد (PTEE)

ولد في الأردن، وقد شارك جريس في العديد من المنظمات الإنجيلية خلال حياته. وكمدير تنفيذي لبرنامج التعليم اللاهوتي بالتمديد (PTEE)، هدفه هو جعل التعليم اللاهوتي متاحا للناس أينما كانوا. وقد خدم جريس مع  PTEE لسنوات عديدة كمدرّس، وكعميد أكاديمي في الأردن، ورئيسا للّجنة التنفيذية للبرنامج. جريس هو المدير السابق للمجلس الإنجيلي للكنائس في الأردن، والمدير السابق لجمعية الكتاب المقدس في الأردن، وخادم مع الكنيسة الإنجيلية الحرة في الأردن، وعضو في الشراكة الدولية للطلاب الإنجيليين. وبالإضافة إلى عمله في العالم الإنجيلي، شغل جريس أيضا منصب رئيس مدير سياسات واستراتيجيات الإسكان من أجل الإسكان والتطوير الحضري في الأردن.

سمر الأعرج

مديرة الدائرة الرياضية في جامعة بيت لحم

 

مديرة الدائرة الرياضية ومحاضرة في كلية التربية في جامعة بيت لحم، والمؤسسة لأول فريق كرة قدم نسائي في فلسطين. كما تشغل منصب السكرتيرة العامة لاتحاد التنس الفلسطيني وهي عضو سابق في اللجنة الأولمبية الفلسطينية كما تشغل حاليا رئاسة الاتحاد الرياضي في مؤسسات التعليم العالي الفلسطيني.

كرّست حياتها للنهوض بالرياضة النسائية في بلد قابع تحت الاحتلال، ولوضع كرة القدم النسائية على الخارطة في مجال يسوده الذكور.

التحقت بالجامعة الأردنية لدراسة الرياضة في محاولة منها لإثبات أن النساء يملكن مؤهلات كالرجال أو أكثر في أي حقل وظيفي يخترنه. كانت الأولى على دفعتها والجامعة.

بعد التخرج تسلمت أول وظيفة كمدرّسة تربية رياضية في جامعة بيت لحم. وبسبب الأوضاع السياسية على أرض الواقع والمواقف الاجتماعية من حقوق المرأة، أصرّت على تأسيس أول فريق كرة قدم نسائي وطني في فلسطين