7 فوائد مُثبتة علمياً لتعلّم لغة جديدة

  1. تحسين لغتك الأم

عندما تتعلم لغة جديدة، ستُقدّر أصول لغتك الأم أكثر. فتعلّم لغة ثانية سيؤدي إلى تحسّن كبير في قواعد ومفردات وقراءات لغتك الأصليّة.

  1. منع أمراض الدماغ الشائعة

معرفة لغة جديدة تعمل على تنشيط المخ، وتحسن من مهارات العقل وتقلل الاضطرابات العصبية كالإصابة بالزهايمر وغيرها. حيث قد أثبتت دراسة أمريكية أنه عندما يتعلق الأمر بالدماغ، فإن تعلّم لغة جديدة يمكن أن يمنع أو يعمل على تأخير الإصابة بمرض الزهايمر والخرف بنسبة 4 سنوات ونصف.

 

 

  1. تحسين الذاكرة

تعلّم لغة جديدة، وحفظ مفردات جديدة واستذكارها، يُنشّط المخ، وبالتالي يعمل على تنشيط وتحسين عمل الذاكرة في تذكر الطرق والمواقع والأسماء والأرقام وغيرها.

 

  1. تعزيز أدائك في مجالات أكاديمية أخرى

أثبتت الدراسات بأن الأشخاص الذين يعرفون ويتكلمون لغات مختلفة، يكون مستواهم الأكاديمي أعلى نسبياً من غيرهم، خاصة في مواد مثل الرياضيات.

 

  1. الانفتاح على ثقافات أخرى

اللغة هي مدخل لكل ثقافة. فتعلم لغة جديدة يُمكّنك من التعرف على عرق وثقافة جديدة. وتعرفك على ثقافة جديدة يُساعدك على تقدير الثقافات المختلفة عن ثقافتك. فإذا كنت من الأشخاص متعددي اللغات فأنت لديك الميزة لرؤية العالم من وجهات نظر مختلفة.

 

 

  1. رفع مستوى ثقتك بنفسك

عندما تتحدّى نفسك في تعلم لغة جديدة، وتنجح، فإن ذلك يُعزز ثقتك بنفسك. وسيُصبح شعارك الدائم في الحياة “أنا أستطيع!”

 

  1. زيادة فرص العمل لديك

تعلُّم لغة جديدة سوف يُحسن من فرص العمل لديك، فكلما كانت السيرة الذاتية تحتوي على لغات أكثر كلما كان ذلك أفضل.

ماذا عليكّ أن تفعل الآن؟

تُقدّم لك كلية بيت لحم للكتاب المقدس فرصة تعلّم لغات مختلفة، على يد أمهر الأساتذة. حيث سيكون لدينا في الصيف دورات متعددة منها الإنجليزية والعبرية.

إذا كنت ترغب بمعرفة المزيد عن دورات اللغات لدينا، الرجاء التواصل معنا من خلال:

الاتصال على هاتف رقم 2741190-02 الرقم الداخلي 252

أو إرسال رسالة الكترونية إلى ct@bethbc.edu

أو القدوم شخصياً إلى مبنى الكلية الكائن في شارع القدس الخليل، مقابل بنك فلسطين. من الساعة الثامنة صباحا إلى الثالثة عصراً من يوم الاثنين إلى الجمعة.